ما هي معمارية المعرفات الرقمية (DOA) ؟

توفر معمارية المعرفات الرقمية (DOA) وسيلة فعالة لإدارة المعلومات الرقمية في البيئة الشبكية، حيث لديها القدرة على إنشاء معرفات رقمية (DOI) لأي نوع من الأشياء (العناصر) سواء المادية أو الإلكترونية، على سبيل المثال ورقة علمية، مقطع فديو، أو جهاز، …الخ. ويحتوي المعرف الرقمي على بيانات وصفية (Metadata) لبيان ماهية هذا الشيء.

يتم تصميم البيانات الوصفية بحيث تلبي احتياج المستخدم بغرض استرجاع معلومات هذا الشيء لفترات طويلة جدا. وتتميز البيانات الوصفية بإمكانيات متعددة تمكن مطوري التطبيقات من تحديد ملكية تلك البيانات وصلاحية الوصل لها. توفر المعمارية ألية للربط ما بين العنصر (الشيء) وبين معلومات الوصول له مثل رابط الإنترنت (URL) وهذا مما يميز هذه المعمارية عن بقية آليات العنونة الأخرى.

تعتمد هذه المعمارية على العديد من المسؤولين الأساسيين الموفرين لخدمة الاستقصاء بشكل عالمي من خلال سجلات رئيسية تسمى (Global Handle Registries – GHRs). بينما يتم  إنشاء المعرفات الرقمية للأشياء بواسطة موفرين للسجلات المحلية (Local Handle – LHRs Registries) والذين يتم تفويضهم من أحد السجلات العالمية.

تم اختراع هذه المعمارية بواسطة مؤسسة البحوث الوطنية (CNRI) ويتم ادارتها حالياً من قبل منظمة مستقلة تسمى (DONA)

استخدامات معمارية المعرفات الرقمية (DOA)؟

تستخدم هذه التقنية في مجالات منها مجالات النشر الإلكتروني، والبناء، والتجزئة. وقد كانت المراحل الأولية لتبني هذه التقنية في مجال تحول المكتبات إلى مكتبات رقمية، بحيث تم إسناد معرف رقمي لكل مطبوعة أو كتاب ويستخدم من قبل المستخدمين للوصول لتلك المطبوعة مع القدرة لتوفير عدة روابط (URLs) لها ولبياناتها الوصفية مثل اسم المؤلف وعنوان المطبوعة…الخ. وبعد ذلك تطورت تلك الاستخدامات لتصل لمجالات أكثر تقدماً.

وكمثال للاستخدامات الجديدة للمعرفات الرقمية، فقد تم استخدامها في متابعة المواد والبضائع وتحديث بياناتها أثناء تنقلها بين جهات عدة في منظومة الإمداد بين مصنعين وموردين وعملاء. وكان لذلك الأثر الإيجابي في تخفيف الكثير من الصعوبات بشكل آمن وأكثر فعالية.

حالياً هناك مبادرات واعدة لاستخدام بنية المعرفات الرقمية في المجالات الطبية والحكومية وذلك للحفاظ على موثوقية البيانات الشخصية وسهولة الوصول لها من الجهات المصرح لها فقط. وبشكل عام يمكن القول بأن بنية المعرفات الرقمية تساهم في تطوير تطبيقات لإدارة المعلومات بطريقة فعالة جداً.